EDAP: الإنجيل المذهب النبوية قدوم Italy English Español Portugeus Belgium Netherland Français Deutsch Israel Seguci su: Twitter Seguci su: Facebook Seguci su: Twitter

السبت، 17 فبراير 2018

قراءة الكتاب المقدس: يوحنا 7: 10-24

17 فبراير
"الولاية"
كلمات يسوع تعبر عن حقيقة نسيها أحيانا المؤمن: كل واحد منا يرسله الله ليعلن الخبر السليم للخلاص. وكلهم، من خلال شهاداتهم الشخصية، يتعاونون في مد ملكوت الله على الأرض، ويعلنونه بمهام مختلفة ولكنها مفيدة بنفس القدر.
يعلن "المرسل" إرادة المدير، بهدف إعطاء المجد للشخص المعني. لذلك فهو أيضا للمؤمن الذي يعهد الله بإعلان الإنجيل: عليه أن يعمل بطريقة أن المجد ينسب إلى الله، وقال يسوع: "... لكي يرون أعمالكم الصالحة ويمجدون الآب في السماء" (1).
ولذلك يجب أن توجه جهودنا نحو تحول شخصيتنا الإنسانية وفي الوقت نفسه نحو البحث عن التوجيه الإلهي حتى تأتي رسالتنا من الله.
إن الروح القدس ستكون سيد لا غنى عنه بالنسبة لنا، مما يتيح له الحرية في الكلام من خلالنا، ونحن سوف تصل إلى الهدف الذي كنا قد اقترب من الروح التي أردنا أن التبشير. للقيام بذلك من الضروري أن نضع جانبا حكمة لدينا وأفكارنا وبدلا من يسأل الله للضوء والتمييز.
من خلال الوعظ كل الإنجيل وتكريس أنفسنا تماما للمسيح، لن يكون هناك شك في أن المجد سوف تعطى فقط لله، وسوف يحدث لنا كما ستيفن، الذي بعد الوعظ المسيح، على وشك الموت، ورأى السماء المفتوحة و " مجد الله "وقضاةه في حين استجوابه رأى وجهه مماثلة لتلك التي من الملاك. وقال انه يتطلع الى السماء، ومجد الله مضيئة له ورأى الجميع وجهه متألق.
فقط حياة عاشت في تكريس الكامل لله يبين العالم مجد المسيح. الرب مساعدتنا حتى نتمكن من إظهار كل مجد لك!

Fount: Bussando al Cuore | فونت: يطرق في القلب

ليست هناك تعليقات: