EDAP: الإنجيل المذهب النبوية قدوم Italy English Español Portugeus Belgium Netherland Français Deutsch Israel Seguci su: Twitter Seguci su: Facebook Seguci su: Twitter

الأربعاء، 21 سبتمبر 2016

الكتاب المقدس القراءة: مرقس 14: 1-01 يناير

"شخصية بسيطة"

قرأت قصة خيانة يسوع هو بالتأكيد حزينة، فإنه يضيء كل الضعف والتخاذل التي تتواجد في كل إنسان.
لعدة قرون قد نأى بنفسه عن ديني يهوذا ولكن لا خطأ بأنها الأفضل في خائن، لأن المشاعر التي حركت له كانت إنسانية بحتة.
لأنه لا يوجد فينا نزعة لمقارنة أنفسنا مع شخصيات سلبية من الكتاب المقدس، لإرضاء الولايات المتحدة البر لدينا، بدلا من القراءة في نفوسهم تحذيرا الإلهي أن يقدم إلى الروح القدس.
المرأة التي دهنت قدمي يسوع بدلا يعلمنا شيئا آخر. يبدو غريبا أن عمل بسيط، بقدر ما تريد العبادة مطيع من هذه المرأة، يقول يسوع: "أن في جميع أنحاء العالم ... حيثما يكرز بهذا الإنجيل ... انها هاث يجب ان تحدث القيام به."
ولم يقتصر الأمر على فعل هذه المرأة من العشق العميق، ولكنه أعطى ما كان أغلى لربها، وفهمت ما كان على وشك الحدوث اللا يسوع ومسحه لهذا الغرض.
جعلت بسيطة، ولكنها جميلة، خضوع هذه المرأة شخصية خلد في الأناجيل التي تمثل كل تلك المؤمنين، الذين بهدوء، وغالبا ما مجهول، تلعب وزارة مهمة للصلاة وشفاعة. لأنه، عزيزي القارئ، شهرة هذه المرأة لا يعود، كما هو متعارف عليه في العالم، مع نظيره انتصارات مذهلة، ولكن طاعته لنبوءات المسيح نفسه، حتى أن الرسل قد فهمت. نحن جميعا الشهيرة أمام الرب إذا كنت ببساطة وتواضع يتعرف عليه يوميا هو ربنا.

di Vendra Giuseppe

ليست هناك تعليقات: